التخطي إلى المحتوى

بونياك: الخسارة لا تعني خروج الكويت.. ولا نملك مهاجماً

أكد الصربي بوريس بونياك المدير الفني للمنتخب الكويتي أن الحظ تخلى عن فريقه وحرمه من الخروج بنقطة التعادل على الأقل في مباراته أمام المنتخب السعودي.

وخسر المنتخب الكويتي مباراته أمام نظيره السعودي في افتتاح فعاليات النسخة الثالثة والعشرين (خليجي 23) المقامة حاليا في الكويت. وأوضح بونياك ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، أن دفاعه لم يكن مهتزا كما يرى البعض لافتا إلى أن الأخضر لم يصل كثيرا إلى المرمى الكويتي رغم اعترافه بالأخطاء الدفاعية وأنها وراء الهدفين.

وقال بونياك إن الأخضر تفوق على فريقه في الإعداد الجيد خاصة أن منتخب الكويت لم يتجمع إلا قبل البطولة بنحو 12 يوما وذلك عقب الإعلان عن رفع الإيقاف عن كرة القدم الكويتية بعد غياب عامين عن المشاركات الخارجية.

وشدد بونياك على أن المستقبل سيكون للأزرق نظرا لامتلاكه العديد من اللاعبين صغار السن وأصحاب المواهب العالية وأن الخسارة في المباراة الأولى لا تعني أن الأزرق خرج من المنافسة مؤكدا قدرة لاعبيه على النهوض من هذه الكبوة والمنافسة بقوة على التأهل عبر تحقيق الفوز في المباراتين المقبلتين.

وأضاف أن فريقه لا يزال يعاني من عدم وجود مهاجم صريح مؤثر وأن هذا الأمر يعد من العيوب التي تعاني منها الكرة الكويتية.

ورفض بونياك التطريق ليوسف ناصر مهاجم كاظمة وأحد أفضل المهاجمين في الكويت خلال السنوات الست الماضية مشيرا إلى أنه لا يتحدث عن لاعبين غير متواجدين في القائمة.

وعن أسباب استبعاد يعقوب الطراروة ، أكد أن اللاعب ليس الخيار الأول في ناديه كما أنه لا يجيد اللعب كمهاجم صريح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *