التخطي إلى المحتوى

الإمارات: حبس 3 سنوات وغرامة مالية على مقيم أو مواطن يقوم بهذا الفعل

لايعلم الكثير من المقيمين في الإمارات أن مخالفة إرتكاب هذا الأمر تعد مخالفة ويحاسب عليها القانون ويفرض على مرتكبيها.

غرامة مالية وحبس 3 سنوات وكل حسب ملفه ونوع جريمته، حيث قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن ثلاث سنوات بحق أربعة متهمين من جنسيات دول خليجية وعربية.

من بينهم شرطيان وعاطل، بتهمة السطو بالإكراه باستخدام مسدسين على فيلا رجل أعمال إماراتي، وسرقة ساعات وتحف نادرة، ومجوهرات تقدر قيمتها بـ35 مليون درهم.

وأنكر ثلاثة من المتهمين تورطهم في القضية، فيما أقرّ المتهم الرابع، وشهد ضد الآخرين، مشيراً إلى أنهم كانوا معه حين ارتكبوا الجريمة.

وأفادت النيابة العامة بأن المتهمين، اقتحموا المنزل ملثمين، واستخدموا سلاحاً نارياً، وهدّدوا حارس المنزل وقيّدوه، واستخدموا مطرقة ومفكاً وريشة مدببة ومنشاراً كهربائياً في فتح خزنتين كبيرتين من إجمالي سبع خزن.

وسرقوا أكثر من 500 ساعة فاخرة، وأساور ومخطوطات، من بينها مصحف نادر، وحقيبة جلدية نسائية مثبتة فيها ساعة ثمنها مليون درهم، ومستندات مختلفة.

وقال صاحب الفيلا، الذي كان موقوفاً قبل شهر من الواقعة على ذمة قضايا مالية، إنه أخبر الشرطة بأن منزله تعرض للسرقة، وتمت مرافقته لمعاينة المكان، وتبين له أن الجناة كسروا خزينة حديدية كبيرة الحجم من غرفة تحوي ست خزائن أخرى، لافتاً إلى أنهم سرقوا 300 ساعة ماركات معروفة ونادرة، وذات قيمة تاريخية ومالية.

نظراً لأنه يتاجر فيها، وقيمتها تزيد على 25 مليون درهم، كما تمت سرقة مجموعة من المجوهرات العالمية ذات القيمة التاريخية، بالإضافة إلى تحف أثرية ومخطوطات، من بينها مصحف نادر قيمته تصل إلى 150 ألف دولار أميركي، وحقيبة أخرى ثمنها مليون درهم، بالإضافة إلى توكيلات وفواتير أصلية لمجوهرات.

كما تمكن الجناة من فتح خزنة أخرى كبيرة الحجم، فيها نحو 240 ساعة من الذهب مرصعة بالألماس، وكمية أخرى كانت خارج الخزائن موزعة على الرفوف في الغرفة، مشيراً إلى أن إجمالي المسروقات يزيد على 35 مليون درهم.المصدر: الإمارات اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *