التخطي إلى المحتوى

مقيم مصري بالكويت يطعن ابن جلدته لهذا السبب !!

نجا مصري من الموت على يدي «بلدياته» الذي سدد له طعنة في منطقة خيطان، للأخذ بثأر شقيقه الذي فقد إحدى عينيه في بلاده بعد مشاجرة حصلت بينه وبين شقيق المطعون منذ فترة، ليعيد إلى الواجهة ما أقدم عليه مصريان قبل عام ونصف العام بإسالة دماء مواطنهما في منطقة جابر الأحمد ثأراً من ذويه.

يوم أول من أمس، لم يهنأ مصري يقطن في خيطان بليلته إذ فوجئ خلال سيره في أحد الشوارع قرب مسكنه، وتحديداً في ساحة ترابية، بمَنْ يتتبع خطواته، إلى أن اقترب منه وأشهر سكيناً في وجهه وسدد له طعنة في الخاصرة فعمل على مقاومته حتى تدخل بعض المارة وتمكنوا من تخليصه منه، إلا أن الطاعن توارى عن عيونهم فسارعوا إلى إبلاغ عمليات وزارة الداخلية.

حضر إلى المكان رجال الأمن وفنيو الطوارئ الطبية وقدموا الإسعافات الأولية للمطعون ونقلوه إلى مستشفى الفروانية، وبفحصه اتضح أن الطعنة التي أصابته في خاصرته غير خطرة، وطلب منه رجال الأمن الإدلاء بأقواله وعلاقته بالمتهم.

حيث أفاد بأنه يعرف الجاني وأدلى ببياناته، وذكر أن ما أقدم عليه الهارب يعد محاولة للانتقام منه والأخذ بثأر شقيقه الذي سبق أن حصلت بينه وبين أخيه ( المجني عليه) مشاجرة فقد فيها إحدى عينيه، وتعرض شقيقه بعد ذلك للسجن بموجب الإجراءات القانونية المتبعة، إلا أن ذويه اعتبروا العقاب غير كافٍ فحاول شقيقه المقيم في الكويت تصفية الخلافات على طريقته وتربص له مستغلاً سيره قرب ساحة ترابية.

وقال مصدر أمني إن «رجال الأمن حصلوا على بيانات الطاعن الهارب، وسجلت بحقه قضية شروع بالقتل وتم تعميم اسمه في المنافذ، وتم ضبطه والتحقيق معه في التهمة المنسوبة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *