التخطي إلى المحتوى

رسالة زوجة مغترب إلى زوجها عبر واتس تبكي ملايين الوافدين لما جاء فيها!

ذات يوم، قلت لي، إياك وتبكيني، لأني يوما ما سأعود، سأعود وباق على العهد، لا تظني أن الفراق دائم للأبد،  أو الغربة باقية.

لاتظني أنني أهوى البعد، هذه آخر كلمة قالها لي، فقلت له عند الرحيل، إياك وأن لاتعود فالبيت لا يسوى من دونك.

إبتسم مغادرا رافع يديه قائلا، لو تعلمي ما بقلبي لما أوصيتيني يا أم فلان.. مهما طالت الغربة، فمرجوعنا للوطن ولك وأنت الوطن والوطن أم وزوجة وأخت وحبيبة وأبن وابنه.

رسالة زوجة مغترب تبكي الكثير من الوافدين الذين تجرعوا من نفس الكأس وذاق مرارة الغربة، وابعدوا عن ذويهم سنوات طوال.

أرهقتهم وأعاد الجروح إلى قلوبهم من جديد، اللهم رد كل مغترب عن وطنه لأهله وبيته وزوجته وأبنائه وارزقنا من حيث لانحتسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *