رفعت السعودية أسعار إمدادات النفط لشهر أبريل
رفعت السعودية أسعار إمدادات النفط لشهر أبريل

رفعت المملكة العربية السعودية أسعار نفطها للتسليم في أبريل للمشترين في آسيا والولايات المتحدة وسط قرار أوبك + عدم زيادة الإنتاج من قبل معظم الدول المشاركة ، حسبما أفادت بلومبرج يوم الاثنين .

ويأتي اتخاذ هذا القرار بعدم زيادة الانتاج والامدادات النفطية بسبب الازمة العالمية في ظل الاجراءات الوقائية المتبعة وتوقف الرحلات الجوية بين الدول الامر الذي تسبب في ضعف الطلب على البترول وبحسب التقديرات فان الاوضاع ستعود الى طبيعتها في المستقبل المنظور بحلول نهاية ابريل 2021.

وبحسب البيان رفعت شركة النفط الوطنية للمملكة أرامكو السعودية سعر الخام العربي الخفيف بمقدار 40 سنتًا للبرميل للسوق الآسيوية وبنسبة 1.4 دولار للبرميل للولايات المتحدة. وتشير الوكالة إلى أن السعر بالنسبة للمشترين العرب الخفيفين في آسيا قد وصل بذلك إلى أعلى مستوى له منذ مارس 2020.
 

كما رفعت الشركة أسعار خامها بكافة درجاته باستثناء عرب الثقيل الذي ظل دون تغيير في الوقت نفسه ، وفقًا لبلومبرج ، خفضت أرامكو السعودية سعر النفط للمشترين في أوروبا.

تضع المملكة العربية السعودية جدول تسليم بناءً على طلبات المستهلكين في بداية كل شهر للمرة الثانية هذا العام ، اتخذت دول أوبك + قرارًا غير متوقع بالنسبة للسوق - لم يخففوا متطلبات خفض إنتاج النفط في أبريل.
 

وكان الاستثناء روسيا وكازاخستان اللتان ستتمكنان من زيادته بمقدار 150 ألف برميل يوميا. في 4 مارس حتى قبل نهاية الاجتماع ، وقد ادى ذلك الى ارتفاع أسعار خام برنت بأكثر من 4٪.

ومع ذلك ، وبحسب تأكيدات المملكة العربية السعودية ، التي قررت فيها تمديد تعديل طوعي إضافي للإنتاج بمقدار مليون برميل يوميًا في أبريل 2021 ، فإن مثل هذا القرار لن يزيد من تقلبات الأسعار خصوصا في ظل انخفاض احتياجات العالم من النفط بسبب التدابير والاجراءات الاحترازية المعمول بها في اغلب دول العالم وكذلك توقف الرحلات الجوية بين الدول وقد انعكس ذلك سلبيا على امدادات النفط العالمية .