البيت الأبيض قلق من الهجمات الإلكترونية الصينية
البيت الأبيض قلق من الهجمات الإلكترونية الصينية

ذكرت شبكة CNN نقلاً عن مصدرها من بين المسؤولين أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قد تشكل فريق عمل لمكافحة الهجمات الإلكترونية الكبرى "المتعلقة بالصين".

وبحسب المصادر فانه قد تم الهجوم على اكثر من 30 الف موقع الكتروني بين مواقع اكاديمية وثقافية وحكومية ومالية في الولايات المتحدة الامريكية وحدة .
وقال المسؤول الأمريكي في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إن فرقة العمل أو "مجموعة التنسيق المشتركة" (UCG) هي هيكل مشترك بين الوكالات بدأه مجلس الأمن القومي ، والذي يضم مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الأمن المعلوماتي والبنية التحتية (CISA) وغيرها.

وقال المصدر إن التقديرات تشير إلى أن هناك حوالي 30 ألف عميل متضرر من الهجمات الإلكترونية "الصينية" في الولايات المتحدة وحدها و 250 ألفًا في جميع أنحاء العالم ، على الرغم من أن هذه الأرقام قد ترتفع بزيادة كبيرة لان الهجمات تتكرر بشكل شبة يومي وبالتالي تزداد اعداد المواقع التي تتعرض للهجوم .

تدق إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ناقوس الخطر بشكل متزايد بشأن سلسلة من الهجمات الإلكترونية الأخيرة التي أعلنتها مايكروسوفت هذا الأسبوع وقد طالت هذه الهجمات قطاعا واسعا من الخدمات في الولايات المتحدة الامريكية .

وقالت جين بساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض "هذا تهديد نشط. كل من يدير هذه الخوادم - الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية - يجب أن يتحرك الآن لتصحيح الوضع". لان وضع الهجمات الالكترونية التي تتعرض لها المواقع الاقتصادية والعلمية والحكومية في الولايات المتحدة الامريكية بات امرا لا يطاق ويجب التدخل فورا لإيقافه .

غرد مستشار الأمن القومي لبايدن جيك سوليفان سابقًا أن الحكومة تراقب التقارير التي تفيد بأن مراكز الأبحاث الأمريكية ربما تكون قد تعرضت للاختراق بسبب الهجوم ، بالإضافة إلى "القواعد الصناعية الدفاعية".

وشددت CISA على أن النشاط الخبيث ، إذا ترك دون رادع ، يمكن أن "يسمح للمهاجم بالسيطرة على شبكة الشركة بأكملها."

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحفيين إن وزارة الدفاع تعمل حاليًا لتحديد ما إذا كانت مواقعها الالكترونية معرضة للخطر.

أعلنت شركة مايكروسوفت هذا الأسبوع أنها علمت بعدة نقاط ضعف في برمجيات خوادمها ، والتي يستخدمها قراصنة "صينيون". للهجوم عليها