ناسا تتجه لتطوير وصناعة طائرات كهربائية
ناسا تتجه لتطوير وصناعة طائرات كهربائية

تنوي وكالة الفضاء الامريكية ناسا الانخراط في الرحلات الجوية ليس فقط في الفضاء. تعتزم الوكالة بدء التعاون مع مختلف شركات الطيران المحلية والعالمية ، والتي سيكون هدفها الاساسي إنشاء طائرات كهربائية صديقة للبيئة ولا يكون من نتائجها انبعاثات ثاني اكسيد الكربون.

تريد وكالة الفضاء الامريكية ناسا من مشروعها الجديد البدء في تصميم وإنشاء أدوات محاكاة للطائرات المستقبلية التي ستستخدم نظام EAP (دفع الطائرات المكهربة) وتبحث الوكالة أيضًا عن مقترحات لطائرات دون سرعة الصوت مع أنظمة دفع كهربائية مدمجة ومن المقرر إجراء العروض الأولى في عام 2035.

تقول وكالة الفضاء الامريكية ناسا إن دراستهم أظهرت أن كهربة محركات الطائرات كان لها تأثير كبير على تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وبالتالي ، فإن خطط الوكالة الأمريكية تتعلق بالتغير المناخي الذي لا يزال يعاني بسبب انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي والتي لها تأثير ضار ومدمر لجميع مناحي الحياة على كوكب الارض .