الرئيس التركي يعلن حزمة جديدة من الإصلاحات الاقتصادية
الرئيس التركي يعلن حزمة جديدة من الإصلاحات الاقتصادية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الجمعة ، عن حزمة جديدة من الإصلاحات الاقتصادية ، وفق ما نقلته وكالة الأناضول وأشار الزعيم التركي إلى أنه تم الإعلان عن إعداد حزمة إصلاحات في المجالين الاقتصادي والقانوني في نوفمبر 2020.

 

وأشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن وزير الخزانة والمالية في البلاد لطفي إلفان كان يتفاوض في الأشهر الأخيرة مع ممثلي مجتمع الأعمال وممثلي المنظمات غير الحكومية وقال إن الحكومة حللت جميع المقترحات والتوصيات لإصلاح الاقتصاد الوطني.
 
ولفت الرئيس التركي الانتباه إلى ضمان الاستقرار السياسي في البلاد ، والذي كان مفتاحًا لتحقيق اختراق في المجالات الديمقراطية والاقتصادية بفضل نظام الإدارة الماهر والمختص ، تمكنت تركيا من التغلب بنجاح على عواقب الأزمة العالمية لعام 2009 وجميع التحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية اللاحقة.
 
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقد تمكنا من الحفاظ على مسار التنمية في تركيا وفقًا لأهداف الفترة حتى عام 2023 ، حيث سيتم الاحتفال بالذكرى المئوية للجمهورية وشدد أردوغان على أن الغرض من حزمة الإصلاح هو ضمان التنمية التدريجية المستقرة للاقتصاد الوطني.
 
والجدير بالذكر ان الهدف من حزمة الإصلاح هو النمو الاقتصادي مع التركيز على الاستثمار والإنتاج والتوظيف والصادرات. وقال الرئيس إن حزمة الإصلاحات الاقتصادية هي خارطة طريق للتنمية المستقبلية لبلدنا وسننفذها بدعم من الشعب.
وتهدف المرحلة الجديدة من التحولات إلى ضمان استقرار الاقتصاد الكلي والإصلاحات الهيكلية. من بين الأولويات أيضًا مكافحة التضخم ، وضمان الانضباط المالي وتقليل عجز الحساب الجاري.
 
وتابع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالقول: "بحلول نهاية عام 2021 ، من المقرر خفض عجز الميزانية من 4.3 في المائة إلى 3.5 في المائة" وأشار إلى أنه يتم إيلاء اهتمام خاص في حزمة الإصلاح لنفقات التخطيط.
 
في حين "ستصدر تعليمات إلى هياكل الدولة لخفض التكاليف قدر الإمكان. كما تم التخطيط لإدخال تغييرات في نظام تنظيم عطاءات الدولة. وقال أردوغان إن حزمة الإصلاحات تنص على عدد من الإجراءات لضمان استقرار الأسعار وتقوية سوق الاستثمار.
 
وشدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن الحكومة التركية ستبذل قصارى جهدها لإدراج البلاد ضمن الاقتصادات العشر الرائدة في العالم. أنا واثق من أننا سنحقق أهدافنا. وقال أردوغان إن تركيا تحافظ على قوتها رغم الأزمات العديدة في الساحتين العالمية والإقليمية.