الصحافة الأمريكية تندد على نطاق واسع بمحاكمة الفلسطينية أندريا ساحوري
الصحافة الأمريكية تندد على نطاق واسع بمحاكمة الفلسطينية أندريا ساحوري

نددت الصحافة الأمريكية ومؤسسات الصحافة الحرة بمحاكمة مراسلة صحيفة دي موين الفلسطينية أندريا ساحوري على نطاق واسع لأنها كانت واحدة من الصحفيين القلائل الذين تم اعتقالهم وأبلغوا عن الاحتجاجات.

مراسلة صحيفة دي موين أندريا ساحوري ، من فلسطين ، اعتقلت الصيف الماضي أثناء تغطيتها لاحتجاجات السود ، وقال الصحفيون إنها كانت تقوم بعملها للتو.
وأضاف مراسلة صحيفة دي موين أندريا ساحوري خلال المحاكمة أنه من المهم أن يتواجد الصحفيون في مكان الحادث وأن يسجلوا ما يجري ويواجه السحوري تهما متعددة منها التدخل في الواجبات الرسمية وعدم الفصل وكلاهما جنح.

يذكر انه في 31 مايو ، تم رش الصحفية أندريا ساحوري بالفلفل واعتقل بالقرب من مركز ميرلي هاي للتسوق ومن المقرر استئناف المحاكمة صباح الأربعاء.
وقال محامي المراسل إن موكلته الصحفية أندريا ساحوري كانت تقوم بعملها فقط وأن أي قضايا تتعلق بأمر الحل لم تكن واضحة. وبدلاً من ذلك ، طُلب من المتظاهرين النزول إلى الشوارع للتظاهر سلمياً.

تُظهر لقطات الفيديو التي تم عرضها أثناء المحاكمة اللحظة التي أعقبت اعتقال الصحفية أندريا ساحوري ، عندما كانت ترتعش من رذاذ الفلفل ، وأخبرت الضابط مرارًا وتكرارًا أنها كانت تعمل كمراسلة.

وشهدت مراسلة صحيفة دي موين أندريا ساحوري بأنها لم تخالف أوامر الشرطة ولم تهرب من ضابط الشرطة الذي ألقى القبض عليها ، وادعى ضابط الشرطة أن المراسلة هي الشخص الوحيد الذي بقي بالقرب منه بعد أن رش رذاذ الفلفل ، فبدأ بالقبض عليها خلال الاحتجاج ، تم اعتقال 120 صحفيًا ، لكن في معظم الحالات ، أسقط النائب العام التهم.

يقول خبراء قانونيون ومحامون إن هذه القضية نادرة في الولايات المتحدة.

يذكر ان مراسلة صحيفة دي موين أندريا ساحوري ، فلسطينية أمريكية من مواليد فلينت بولاية ميشيغان ، تخرجت من كلية الدراسات العليا للصحافة في جامعة كولومبيا في عام 2019. كما درس الثقافة الأمريكية والقضايا العربية في جامعة ميشيغان.