كوريا الشمالية لم ترد على محاولات الإدارة الأمريكية ببدء حوار معها
كوريا الشمالية لم ترد على محاولات الإدارة الأمريكية ببدء حوار معها

قامت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدة محاولات فاشلة في فبراير للوصول إلى بيونغ يانغ عبر قنوات مختلفة.

ذكرت ذلك قناة سي إن إن التلفزيونية الامريكية بحسب مصدر رفيع في ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وتابع بالقول "للحد من مخاطر التصعيد، اتصلنا بحكومة كوريا الشمالية عبر عدة قنوات منذ منتصف فبراير 2021، بما في ذلك في نيويورك.

وحتى الآن ، لم نتلق أي رد من بيونغ يانغ". مضيفا أن ذلك يحدث "بعد أكثر من عام من غياب الحوار النشط مع كوريا الشمالية رغم المحاولات الأمريكية العديدة للشروع بفتح حوار مع كوريا الشمالية ".

وقال المصدر إن الولايات المتحدة الامريكية تعد مراجعة شاملة مشتركة بين الولايات المتحدة الامريكية وحلفاءها بشان سياستها تجاه كوريا الشمالية، "بما في ذلك تقييم لجميع الخيارات المتاحة للرد على التهديد المتزايد الذي تشكله كوريا الشمالية على جيرانها والمجتمع الدولي الأوسع".

وأشار إلى أنه في إطار التحضير للمراجعة الشاملة، تتشاور إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن مع مسؤولين حكوميين سابقين من ذوي الخبرة في هذا الملف بما في ذلك بعض أعضاء إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بشان كوريا الشمالية، وعلى اتصال دائم مع حلفاءهم في اليابان وكوريا الجنوبية.

وبحسب اقول  المسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الانتهاء من مراجعة سياسة الولايات المتحدة الامريكية الشاملة بشأن كوريا من المتوقع "في الأسابيع المقبلة". وعلى ضوء تقيم سياسة الولايات المتحدة الامريكية بشان كوريا الشمالية سيتحدد الخيار المناسب في التعامل مع معها